أنت هنا

الأسرى المدنيون الصحراويون ضمن مجموعة أگديم إزيك بالسجن المحلي أيت ملول2 يعانون سوء التغذية واللامبالاة

أضافه UPES في أحد, 04/25/2021 - 15:29

أقدمت إدارة السجن المحلي أيت ملول2 ضواحي مدينة أغادير المغربية طيلة الأسابيع الماضية، على حرمان الأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك، من الحصول على وجبات غذائية سليمة ومتوازنة تتماشى والظروف الصحية التي يعانون منها.

وقد توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بمعطيات مؤكدة تفيد بتعرض الأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك للتمييز العنصري والحرمان من قضاء فريضة الصيام بشكل سليم وصحي خلال شهر رمضان المعظم؛ إذ لم يحصلوا على وجبات غذائية متوازنة، إضافة إلى منعهم من الحصول على المواد الساخنة، وهو ما دفعهم إلى اقتناء المعلبات للتزود بها رغم تأثيرها السلبي على صحتهم.

وفي هذا السياق، حاول هولاء الأسرى دون جدوى التواصل مع الإدارة السجنية، لمناقشة الإشكالات المرتبطة بظروف الاعتقال المزرية التي يعانون منها، منذ تواجدهم قادمين من السجن المحلي العرجات1 شهر يوليو 2017.

للتذكير يتواجد الأسرى المدنيون الصحراويون مجموعة أگديم إزيك بعدة سجون مغربية والتي تبعد عن مدن الصحراء الغربية بمسافة تقدر بين 600 و1300 كيلومتر بموجب أحكام جائرة تترواح بين العشرين سنة والسجن مدى الحياة، خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات ومعايير المحاكمة العادلة، جرت أطوارها في مدينة سلا المغربية بين 26 ديسمبر 2016 و17 يوليو 2017 بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش والعفو الدولية، على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر 2010 بمنطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون المحتلة.