أنت هنا

الإعلامي الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي يتعرض للاغماء داخل السجن المحلي تيفلت 2 و يضرب إنذاريا عن الطعام .

أضافه UPES في ثلاثاء, 05/17/2022 - 10:01
أُصيب الأسير المدني الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك و المتواجد بالسجن المحلي تيفلت 2  الصحفي محمد لمين عابدين هدي بحالة إغماء دامت لعدة ساعات ناتجة عن اقدام موظفي السجن و بشكل متعمد على سكب و رش مبيدات أو مواد سامة داخل الزنزانة التي يتواجد بها حسب ما افادت به عائلة هذا الأخير لرابطة حماية السجناء الصحراويين لإتحاد الصحفيين والكتاب والأدباء الصحراويين . وتعود تفاصيل الحالة غير الإنسانية التي مورست على الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي حسب ما أعربت عنه والدته بعد تلقيها إتصال هاتفي إلى خوض محمد لمين عابدين هدي إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة،  أين اقدم موظفوا السجن و بتعليمات من المدير  على سكب و رش مبيدات و مواد سامة  تسببت في تعرض الأسير المدني الصحراوي لحالة إغماء دامت لعدة ساعات قصد إرغام هذا الأخير على وقف الإضراب الانذاري عن الطعام . وفي ذات الإفادة أكدت والدة الأسير المدني الصحراوي لالة منينة هدي أن  موظفي السجن المحلي تيفلت 2 و بإشراف من المنسق أشرفوا على إخراج  سجناء الحق العام من زنزانهم المجاورة لزنزانة الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي تفاديا لاصابتهم باية مضاعفات صحية على عكس ما تعرض له هذا الأخير الذي بات يعاني من مضاعفات صحية لم يتلقى على اثرها اية علاجات او اسعافات أولية. و نتيجة الوضع المزري و المتدهور الذي يعاني منه الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي داخل السجن المحلي تيفلت 2 يعتزم هذا الأخير الشروع غي إضرابات إنذارية عن الطعام كل اسبوع و لمدة 48 ساعة إلى حين الاستجابة لكافة مطالبه العادلة و المشروعة و على راسها الترحيل على مدن الصحراء الغربية و وقف كل اشكال المعاملة القاسية التي تمارس عليه. و يتواجد الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي ضمن  مجموعة أگديم إزيك رهن الإعتقال التعسفي بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته للسجن 25 سنة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها في مدينة سلا المغربية بين 26 دجنبر 2016 و 17 يوليوز 2017 بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و أمنيستي أنترنسيوتال على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة .