أنت هنا

الحاجة إلى حرق كل تماثيل الاحتلال - ساكن ومتحرك - هذا ما يجب أن يكون صلب المؤتم 16

أسباب كثيرة تمنعك من الخربشة على هذا الفضاء.. فقدان الشغف...عدم جدوائية الخربشة نفسها..و ليس فقط الحظر الإلكتروني الذي أصبح رديفنا، التعتيم الإعلامي إمعانا في السادية...الأرض ليست بحاجة حبر سيال ولا لشعارات سلمية مغلفة بمفاهيم حقوقي بحاجة إلى حرق كل تماثيل الاحتلال _ ساكن ومتحرك - هذا ما يجب أن يكون صلب المؤتم 16ة للهيمنة الدولية، بقدر ماهي بحاجة طفان من الدماء الزكية.. ، جوهره ولبه- الأرض المحتلة و الجيش الشعبي ميزان معادلة التحرير لكل مُؤْتمِرٍ ومن يرى في نفسه كفاءة لتحمل المسؤولية التاريخية و المصيرية لا شرف المنصب و رجاحة الأغلبية العرقية وحاميتها...

المناطق المحتلة تسير إلى منحدر أكثر من خطر بدأ الاعداد له منذ سنوات واليوم أصبحنا نسير على منزلقه بين منعرج  ومنحدر.. الإحتلال يدفع بعشرات الشباب الصحراوي من الطلبة والخرجين  إلى الهجرة _هذا ليس وليد اللحظة_ لكن الجديد هي الأداة التي تتخذ من نفسها واجهة حقوقية تدافع عن الصحراويين في حين هي أداة ترحيل و إخلاء للأراضي المحتلة، في غياب الرقيب المسؤول حتى ولو هز كتفيه الأيمن و الأيسر معا...

السبب ليس مجهولا ولا سرا معقده يحتاج التفكيك، قرار سلطات الاحتلال المغربية الغير شرعي بمنع كل صحراوي تحن سن الخمسين سنة لا يحمل الجنسية المغربية من دخول المناطق المحتلة هي خطوة مزدوجة مع التهجير و في الآن ذاته خطوة إستباقية لأي عمل تصعيدي قد يحدث بالمناطق المحتلة لأدراكه يقينا أن إذا ما توفرت الظروف و الأدوات للصحراويين بالمناطق المحتلة و أعطى التنظيم إشارة التصعيد "العنف الثوري" ، تصبح إدارات الاحتلال المغربي وثكناته العسكرية رمادا تحت مرمى الزجاجات الحارقة و غيرها و غيرها من الأساليب التي خبرها الصحراويون كأن تكون فطرية.

ترحيل القامة الإعلامية الدكتور الصحراوي محمد سالم بشرايا من منزله بعد وصوله إليه بلحظات جريمة إنسانية تنضاف لعشرات الآلاف من الجرائم التي وسمها الاحتلال على جسوم هذا الشعب الاعزل..وليلة أمس ترحيل الناشطين النرويجيتين تحت جنح الظلام..

     ▪︎يوم غدا يمثل الإعلامي الصحراوي جمال المحجوب كريدش أمام قاضي الاحتلال للمرة الخامسة على التوالي بعد قضاء شهورا من الاعتقال الإداري بسجن بوزكارن السيء الذكر.

أسود ملحمة كديم ازيك بسجن أيت ملول ينهون اضراباهم الانذاري الذي دام ثلاثة أيام، رفيقهم بذات السجن الطالب الصحراوي والمعتقل السياسي محمد ليعيشي تم ترحيله قسرا من سجن أيت ملول1 إلى سجون الاحتلال بالعمق المغربي لعزله كليا، ستة أشهر قبل انتهاء محكوميته الظالمة.

   ▪︎قبل ثلاثة أيام زف شهداء الناحية العسكرية7 واليوم يلحق بهم رفيقهم جريح الحرب ليرتقي شهيدا..

بكثير من ألأمل تابعت ندوة سياسات الشباب على مدار يومين وكان على الجميع أن يصمتوا أبديا بحضرة أصحاب البزة العسكرية..لتخرص تلك الطبول وترنح النسوة(حتى لا نقول شيء آخر من فرط الغضب)...

بكثير من الاهتمام استمعت لعديد المداخلات  التي تنم عن وعي بالمرحلة و تشبث منقع النظير بمبادئ انتفاضة 20 ماي الخالدة.. العنف الثوري الراديكالية والاقدام في القتال و نكران الذات : العسكريون أكثر من غيرهم وعي بالعمق الثوري و التحليل العلمي وربما لهذا السبب هم في الميدان دون سواهم.

   ▪︎اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي السادس عشر فتحت أبوابها لتلقي كل الاقتراحات و الملاحظات لذلك نرجوا أن لا يتذمروا من كثرة الايميلات فما في الأعماق أكبر و أعمق من أن يحمله بريد إلكتروني..

 القائد يجب أن يكون ابن الميدان مدبور الأيدي من إحكام قبضته على الزناد فحركات التحرير من العسكر و إليه فالتحرير لا يأتي الا بمزيد من من الدخان وغبار البارود و الدم.. وشعب كله عسكر كله عسكر مظهرا وعقيدة..

و اذا ما استقل البلد اندثرت وحل للمدنيين و الساسة محل من الإعراب...

رحم الله معشر الشهداء و جزاهم عنا خير الجزاء