أنت هنا

لاجئة صحراوية (ف-م-ل)

إلى الكاتب والأديب اسماعيل يعقوب الشيخ سيديا

فضلا عن هذا البهاء اللغوي المتمكن الآسر الحذق الرائع بكل تفاصيله الذي يصاحب كتاباتك المتميزة استوقفتني وأنا أجوب مساحة من مساحات سطور مدادك وكنت قد إنتهيت بخلاصة ( --- لهذا أنا  احترم  البوليساريو).
إلا أنني امام هامة من هامات القلم الحر المحب لإنتمائه الروحي والجغرافي والتاريخي والثقافي.
لقد ألزمتنا نحن المنتمين لهذا الصرح الذهبي النادر حق الإقرار بأنك رسمت بحبر قلمك لوحة من وحي معاناتنا كانت اقرب  الى المعجزة وكفيلة بأن تترجم صدق نواياك وسعة تفكيرك كانت شهادتك بما تحمل من الحقائق الثابته بلسما يداوي مرارة ظلم ذوي القربى واقلام المتاجرة.

اشترك ب لاجئة صحراوية (ف-م-ل)