أنت هنا

السيد حمدي يحظيه

بوتفليقة، قاهر كبار الدبلوماسيين

شاء العالم ام ابى، كان الراحل عبد العزيز بوتفليقة من أبرز رجالات القرن الماضي، وبصم السياسة الدولية بحضوره المتميز وبهندامه وبسيجاره، لكن أكثر من ذلك شغل العالم بمعاركه العنيفة الطاحنة ضد الدول المتغطرسة، وبدفاعه عن القضايا العادلة مثل قضية فلسطين وقضية الصحراء الغربية وقضايا الأفارقة.

بطل معركة "خنكة" لوغرونيو

لم يكن إبراهيم غالي، بطل الخنكة سنة 1973م، هو بطل معركة خنكة لوغرونيو يوم أول يونيو 2021م رغم انه قاتَل فيها من فوق سرير المرض وانتصر. في آخر لحظة، وقبل أن يتوج إبراهيم غالي بطلا وقائدا لعملية " خنكة لوغرونيو" تم انتزاع منه تلك القيادة وتلك الملحمة وتلك النشوة بالنصر، وتأريخية اللحظة. لم ينتزع منه راية ذلك النصر أحد الرفاق أو أحد الأبطال ممن قادوا المعارك، إنما انتزعتها منه تلك الجدة العظيمة التي خرجت من خيمتها وقادت الصحراويين للاحتفال بالانتصار.

غوتيريس والأجندة المغربية.

يكثر الحديث هذه الأيام عن المبعوث الشخصي والمفاوضات- على الأقل في الدوائر الدبلوماسية- لكن الشارع الصحراوي، كله، يعتقد أو مقتنع أن إعادة قضية الصحراء الغربية الى الدائرة المفرغة من جديد، هو ضرب من العبث، وأن الأحداث تجاوزته، بل إن بعضهم يفضل أن تبقى القضية بلا حل أو في حالة حرب على أن تعالجها الأمم المتحدة بنفس الطريقة البائسة المنحازة التي كانت تعالجها بها.

اشترك ب السيد حمدي يحظيه